5 - السامري الصالح

شوهدت : 313

وصف

من هو قريبي ؟ هذا لاسؤال واضح المعنى لجميعنا. القريب هو الجار، او الذي تربطنا معه علاقة اجتماعية او سياسية او هو احد سكان مدينتنا او بلادنا. اذا وجدنا شخصا مسلوبا ماله او مضروبا معرى من قطاع الطرق وطرحوه على جانب الطريق، ربما نساعده اذا تعرفنا عليه بانه احد هؤلاء القربى، انه قريب لنا فعلا. لكن يسوع يرسم لنا صورة مختلفة عن القريب ويقدم لنا تعريفا آخر. اقرأ القصة بجرأة وهذه البنود الخمسة التالية ستقدم لك غذاء فكريا ناجحا: ١) كان لدى السامري الصالح عاطفة عمل بموجبها. ٢) بالرغم من ان المضروب والمطروح كان من جنس محتقر وغير مرغوب فيه، فلقد وضع السامري الصالح التفرقة والتميز العنصري جانبا. ٣) السامري الصالح اخذ من ماله الخاص به ليدفع تكاليف علاج الشخص المضروب دون ان يبالي بان يعود له اي شيء من المال الذي دفعه. ٤) فاز السامري الصالح بسمعة حسنة لان صاحب الفندق وثق به وأئتمنه وصدق كلامه انه سيدفع الباقي من الحساب. ٥) السامري الصالح كان رجلا كريما وسخيا وكان من الممكن ان يقع تحت دين حتى يتعافى ذلك الرجل المضروب وتعود صحته له كما كانت. عندما انتهى يسوع من المثل، ترك المكان، معلمو الناموس الذين كانوا قد سألوا يسوع فأجابهم، تركوا المكان منصدمين عالمين انه ليس بمقدورهم اجتياز الامتحان. هل استطيع أنا؟ انا لا استطيع اجتياز الامتحان دون معونة من الله.